لابتوب مؤسس فيسبوك يثير جدلاً واسعاً على الإنترنت

​لماذا يغطي الكاميرا ومنفذ السمّاعة؟

أعلن مارك زوكوربيرغ المؤسس والمدير التنفيذي لفيسبوك عن وصول عدد المسجلين في شبكة إنستغرام إلى نصف مليار، 300 مليون منهم يستخدمونها يومياً.

لكن جانباً آخر من الصورة التي نشرها زوكوربيرغ برفقة هذا الإعلان أثارت جدلاً واسعاً عند رواد الإنترنت، فقد ظهر في الصورة وهو يحمل إطاراً ورقياً يشبه بوستات إنستغرام، وبجواره اللابتوب الخاص به وقد غطى الكاميرا الأمامية للجهاز ومنفذ السمّاعة وفقاً لصحيفة Daily Mail البريطانية.

التفسير الشائع لهذه الخطوة هو ما يشاع من أن قراصنة الإنترنت قادرون على السيطرة على الكاميرا الأمامية لأجهزة اللابتوب إذا لم تكن مغطاة، والذي حاول زوكربيرغ تحاشيه من خلال تغطية الكاميرا، والأمر مثله يتعلق بمنفذ السمّاعة.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الوحيدة التي يظهر فيها زوكربيرغ مهتماً بأمنه الشخصي، ففي فبراير الماضي صُوّر زوكربيرغ بصحبة عددٍ من الحراس الشخصيين أثناء ممارسته الجري في شوارع برلين، وتمّ أيضاً الكشف عن المبلغ الذي يخصّصه زوكربيرغ لحراسه الشخصيين والخدمات الأمنية، وهو 5 ملايين سنوياً، في حين أنفق تيم كوك المدير التنفيذي لشركة آبل على أمنه الشخصي في العام الماضي حوالي 209 آلاف دولار فقط.​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *