غرفة الرياض تدشن مشروعاً لنشر ثقافة الوقف بالأسواق التجارية

الراجحي: لتعزيز مكانتها  في المجتمع بشراكة جهات حكومية وخاصة

دشنت لجنة الأوقاف بغرفة الرياض مشروعاً لنشر ثقافة الأوقاف بالمجتمع والمتمثل في تركيب عددٍ من الشاشات الإلكترونية في الأسواق التجارية الكبيرة، تحتوي على معلومات تعرف بالوقف وإسهاماته التنموية وفضله في خدمة المجتمع ونشر ثقافة الوقف وذلك بالتعاون مع مجموعة الحكير وشركة العثيم مول.

وصرح  رئيس لجنة الأوقاف بغرفة الرياض بدر بن محمد الراجحي أن هذه الشراكة تأتي امتداداً للأهداف التي قامت اللجنة من أجلها وعملت على تحقيقها خلال السنوات الماضية، ومنها نشر ثقافة الأوقاف وتعزيز مكانته في المجتمع، وهذا يتطلب شراكات مع عدد من الجهات ذات العلاقة في القطاع الحكومي والخاص.

وقال الراجحي إن اللجنة نفذت عدداً من البرامج والفعاليات التي تعمل على نشر هذه الثقافة بالمجتمع من خلال حملات إعلامية وعرض تجارب وممارسات متميزة وإعداد وتوزيع عددٍ من المطبوعات التي تهتم بالثراء المعرفي للوقف وإقامة الندوات والملتقيات والمؤتمرات والمشاركة في عددٍ من المعارض داخل المملكة وخارجها مما أسهم في تعزيز هذه الثقافة في المجتمع وعزز من مكانة الأوقاف.

وأوضح الراجحي أن لجان الأوقاف بالغرف التجارية تقع عليها مسؤولية كبيرة في تعزيز دورها المجتمعي من خلال إنشاء مثل هذه اللجان حيث وصلت لجان الأوقاف بالغرف إلى أكثر من 11 لجنة في مختلف مناطق المملكة حاثاً الغرف الأخرى على استكمال عقد هذه اللجان نظراً لأهميتها ودورها الفاعل.

كما قدم الراجحي شكره وتقديره لجهود مجموعة الحكير وأسواق العثيم في خدمة المجتمع وعلى هذا التعاون البناء الذي سيثمر عن شراكات قادمة بإذن الله لخدمة هذا القطاع المهم.

متمنياً من رجال الأعمال العمل على تقديم مبادرات وإسهامات تعزز من نشر هذه الثقافة وخاصة أن هناك وعياً كبيراً في الفترة الأخيرة وتوجهاً نحو الوقف مما يؤكد على أهمية الدور الذي تلعبه لجنة الأوقاف بغرفة الرياض في خدمة قطاع الأوقاف في مختلف المجالات التنظيمية والاستثمارية والإدارية والخيرية التي تعد اللجنة الأولى للأوقاف في الغرف التجارية الصناعية بالمملكة وعملت على تعزيز دور الغرف في مجال خدمة المجتمع وقدمت نموذجاً متميزاً للعمل الاجتماعي الذي يعزز من مكانة القطاع الوقفي.

وقدم الراجحي شكره لمجلس إدارة غرفة الرياض لدعمهم اللامحدود الذي لقيته اللجنة منهم والذي أسهم في تحقيق الكثير من الإنجازات التي أحدثت فرقاً في مسيرة الأوقاف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *