الطائف: عاصفة الحزم في عيون شعراء اليمن.. حضور كثيف وإشادة بالردع

شهدت ردهات نادي الطائف الأدبي حضوراً كثيفاً تجاوز المائة وخمسين شخصاً في الأمسية التي نظمها النادي أمس الاثنين، بعنوان “عاصفة الحزم في عيون شعراء اليمن”، شارك فيها مجموعة من شعراء اليمن، وهم: الشاعر ​يا​سين محمد البكالي، والشاعر مهدي عبده الحيدري، والشاعر ياسر الحاشدي، وأدارها  الدكتور على العيدروس الأستاذ بجامعة أم القرى.

وذلك بحضور رئيس الجاليات اليمنية في الطائف الشيخ محمد بن طالب القرشي، وعبدالله شرف الدين مسؤول العلاقات العامة بالجالية، ونائب رئيس التكتل المدني لإقليم تهامة الشيخ علي الله مهدي الضبارة، وأمين عام التكتل المدني وكيل وزارة الإدارة المحلية الشيخ أبو الفضل أحمد الصعدي.

وعبر الشعراء عن شكرهم للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ لوقوفها بجانب الشعب اليمني وإعادة الشرعية لبلدهم، بدءاً من عاصفة الحزم حتى إعادة الأمل، وقالوا: بعد انقلاب الميليشيات على الحكم  كان لا بد من رادع فجاءت عاصفة الحزم لإعادة الشرعية، وقد استطاعت منع تقدم الميليشيات للمحافظات الجنوبية والشرقية وهي في طريقها لتحرير تعز بعد مأرب .

وأضافوا: ما دامت عاصفة الحزم قائمة فاليمن في أمان، وفي طريقه لاستعادة شرعيته وأمله .

وقدّم رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي عطا الله الجعيد دروعاً تذكارية وشهادات تقديرية للشعراء المشاركين في الأمسية، ولمدير الأمسية الدكتور علي العيدروس، كما تسلم درعاً للنادي من رئيس الجالية اليمنية الشيخ محمد طالب القرشي، بعد أن ألقى كلمة ترحيبية وعد فيها بإقامة أمسيات للجاليات العربية والأدباء العرب المقيمين في المملكة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *