أيزنهاور يشارك المسلمين في أمريكا الاحتفال برمضان

المراكز الإسلامية تستعد مبكرًا وإفطار الصائم أبرز المظاهر

تنتشر احتفالات المسلمين في أرجاء الولايات المتحدة بشهر رمضان والعيد في المنازل والمساجد والحدائق العامة، خصوصاً حديقة “الرئيس أيزنهاور” في نيويورك التي تشارك المسلمين الاحتفال بقدوم رمضان وتخصيص أماكن للصلاة والندوات والتي ينظمها المركز الإسلامى بلونج أيلاند، وتشهد إقبالاً كثيفاً للجالية المسلمة.

تكاتف المسلمين في هذا الشهر يعطي للجميع إشارة بأن الدين الإسلامى دين سماحة وتآخٍ وتراحم وتآلف وتكافل، كما يدفع بغير المسلمين إلى الدخول في الإسلام ومشاركة المسلمين فى عقائدهم الدينية التي تحث على المساواة والعدالة الاجتماعية، والتي تعطي انطباعاً بأن المجتمع المسلم في الولايات المتحدة لا ينسى المحتاجين والفقراء لأنهم جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع، وما يتم عمله من موائد الرحمة وتقديم العطاءات وإقبال المسلمين على المساجد لأداء الصلوات في هذا الشهر الكريم يبث روح الطمأنينة لدى مسلمي العالم أجمع بأن الإسلام يسلك طريقًا ومنهجًا صحيحًا في دول غير الإسلام.

موائد الرحمن

تلقى موائد الرحمن أثراً طيباً لدى الفقراء من غير المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تبدأ نشاطاتها من خلال مركز دار الهجرة في ولاية فرجينيا والذي يقوم بإعداد مائدة ضخمة لإفطار المسلمين على أن تستمر في عملها طيلة أيام شهر رمضان، حيث يقوم البعض بالتبرعات والإنفاق على المائدة، نظرًا لوجود عائلات مسلمة متعففة غير قادرة على سد تكاليف هذا الشهر المبارك.

وعلى الجانب الآخر تقدم المراكز الإسلامية في ولاية بوسطن ونيويورك وواشنطن عدداً من موائد الإفطار أيضا لأبناء الأقلية يومي السبت والأحد من كل أسبوع، كما أن بعض المراكز تتوسع في ذلك لتشمل باقي أيام الأسبوع، ويهدف هذا النشاط إلى مشاركة غير المسلمين كنوع من الحوار والتواصل مع الآخرين.

مطاعم عربية

يذكر أن عدد المسلمين في أمريكا يتراوح ما بين ١٦ أو ١٨ مليون نسمة من إجمالي عدد سكان الولايات المتحدة، ويذكر أيضا أن المطاعم العربية فى أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية تقدم أشهى المأكولات الخاصة بكل الدول الإسلامية والتي تقدم في موائد إفطار رمضان، فهناك مطاعم للمصريين في نيويورك تقدم أكلات مصرية مثل القطائف والياميش واللحوم من فراخ وغيرها تحظى بإقبال كثيف من الجالية المصرية المسلمة ومطاعم أخرى للسعوديين والسوريين .

وفي رمضان يتوافد المسلمون على المساجد حتى تمتلئ بالمصلين لأداء الفرائض والسنن وتسعى هذا المساجد إلى وضع مناهج علمية وثقافية واجتماعية لاستقبال الشهر الكريم، كما تعمل على دعوة أئمة من داخل وخارج الولايات المتحدة لإمامة المصلين في صلاة التراويح والقيام وإعداد برامج تثقيفية لمد جسور الحوار مع غير المسلمين في عدد من مناطق الولايات المتحدة كما تسمح للكثير من المواطنين إلى رؤية الأصدقاء وكذلك الأطفال .

ندوات بالمساجد

وتعقد أيضا داخل المساجد عدة ندوات ومحاضرات دينية للإجابة على الاستفسارات الدينية للجاليات الإسلامية وعقد عدة لقاءات إعلامية لتوضيح الموقف من كافة الأمور والمستحدثات الفقهية والدينية الخاصة والعامة، كما يذهب البعض إلى الأسواق العربية المنتشرة في ولاية نيويورك وبوسطن وواشنطن لشراء مستلزمات العيد من مأكولات ومشروبات وملابس الأطفال والاستعداد إلى مناسبة العيد، كما يهنئ المسلمون من كافة الدول بعضهم البعض ويستقبلون أيضا التهانى من المسؤولين في الولايات المتحدة، كما يحدث في كل عام أن الرئيس الأمريكي يقدم التهانى للجالية المسلمة من أنحاء العالم كنوع من اهتمام البيت الأبيض بهؤلاء المسلمين وعدم تقييد حرية الأديان السماوية في فرحتهم بمناسبة الأعياد الإسلامية، كما يمنحهم البيت الأبيض إجازة رسمية في كل مناسبة عيد للاحتفال بها وسط أهاليهم وأقاربهم .

احتفالات العيد

ووضعت المؤسسات الإسلامية نموذجًا لجدول الاحتفال بالعيد وخطوات لجعل العيد القادم مميزًا بالنسبة للعائلة المسلمة، كما يتم تقدم دعم لهم يتمثل في نصائح تمكنهم من الفرحة في هذا اليوم، هذا بالإضافة لشرح لأنشطة المساجد في الأعياد الإسلامية، حيث تقوم الجمعيات الخيرية بتوزيع الحلوى على المصلين بعد انتهاء الصلاة، وكذلك توزيع الهدايا على الأطفال.

هدايا العيد، وإعداد الأطعمة الخاصة، والتصدق على الفقراء وإطعامهم في العيد، لم تتجاهلها تلك الاقتراحات وهذا ما يجعل ملايين المسلمين في الولايات المتحدة يؤدون احتفالاتهم بعيد الفطر المبارك على أكمل وجه داخل وخارج المساجد والساحات، وكما يتوافد مسلمو أمريكا إلى بعض الحدائق لقضاء أوقات ممتعة مع الأقارب والأصدقاء المسلمين فرحًا بالعيد، ومن أشهر الحدائق حديقة “الرئيس أيزنهاور” التي تشارك المسلمين الاحتفال بقدوم رمضان وتخصيص أماكن للصلاة والندوات  في نيويورك والتي ينظمها المركز الإسلامى بلونج أيلاند وتشهد إقبالاً كثيفاً للجالية المسلمة في نيويورك

فكرة واحدة على ”أيزنهاور يشارك المسلمين في أمريكا الاحتفال برمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *